شؤون النفط في السعودية

FCO 8/2119 الأول من يناير 1973 إلى الحادي والثلاثين من ديسمبر 1973
Description

هذا الملف هو الجزء أ من سلسلة من الملفات المتعلقة بشؤون النفط في السعودية، ويتضمن ملاحظات عن شخصيات وقائمة بأسماء أعضاء المجلس الاستشاري الأعلى للبترول والمعادن برئاسة الأمير فهد بن عبدالعزيز آل سعود، كما يتضمن مراسلات ومذكرات تتعلق بالآتي:‬


‫• التغطية الإعلامية لشؤون النفط في السعودية، ومقابلة صحيفة "نيوزويك" مع الملك فيصل بن عبدالعزيز آل سعود في سبتمبر 1973
‬‫• العلاقات النفطية الأمريكية السعودية، مع الإشارة إلى رغبة السعودية بأن تمارس الحكومة الأميريكية الضغط على إسرائيل لتنسحب من الأراضي المحتلة، والتهديدات السعودية بخفض إمدادات النفط إلى الولايات المتحدة إذا لم تتعاون
‬‫• مستقبل السياسة النفطية السعودية، بما في ذلك الخطة الخمسية التي وضعها هشام ناظر رئيس الهيئة المركزية للتخطيط على أساس زيادة الإنتاج سنوياً بنسبة 10 في المائة بعد عام 1975
‬‫• الاستعدادات لعقد اجتماع رفيع المستوى بين كبرى الشركات النفطية في نيويورك في سبتمبر 1973
‬‫• زيارة وزير البترول والثروة المعدنية الشيخ أحمد زكي يماني لطهران في أغسطس 1973 لبحث قضايا النفط وشؤون الخليج العربي وتقوية العلاقات الاقتصادية والسياسية بين إيران والسعودية، اجتماعات الشيخ يماني مع ممثلين من شركات مالكي شركة أرامكو لبحث إعادة شراء جزء من حصة الحكومة السعودية من النفط الخام بموجب اتفاقية المشاركة الموقعة في ديسمبر 1972، التغطية الإعلامية لزيارة الشيخ يماني، ومقترح الشيخ يماني بأن تستثمر السعودية في الأنشطة النهائية لإنتاج النفط في الولايات المتحدة
‬‫• زيارة أنور السادات إلى جدة للتنسيق مع الملك فيصل بشأن إيجاد توجهات مشتركة لقمة عدم الانحياز
‬‫• مقابلة مع الملك فيصل تشمل إشارة إلى: قرار السادات بإنهاء الوجود العسكري السوفييتي في مصر، رغبة مصر في وجود تنسيق بين الأردن وسوريا للسماح بالمشاركة المصرية من خلال الاتفاقيات القائمة مع سوريا، الانتهاكات الإسرائيلية للمجال الجوي السوري دون أي مقاومة من المجموعات الصاروخية، العلاقات السوفييتية-السورية، حاجة الأردن للمساعدات، الصراع العربي-الإسرائيلي، إنتاج النفط في الدول العربية، وربط الملك فيصل بين الشيوعية والصهيونية
‬‫• توصيات بأن ينبغي لشركة بترومين توظيف خبير استشاري نفطي يكون مقره في واشنطن العاصمة ليبقيهم على اتصال بالسياسة النفطية هناك
‬‫• دعوة قائد الحرس الوطني السعودي الأمير عبدالله بن عبدالعزيز آل سعود لتوخي الحذر عند استخدام الأسلحة النفطية، ومقابلة مع الأمير عبدالله بتاريخ الثامن والعشرين من أغسطس 1973
‬‫• رغبة الاتحاد السوفييتي في انتظار التطورات على أساس أن إسرائيل سترى في يومٍ من الأيام "حقائق الحياة"
‬‫• تقرير من وزير الخارجية السير أليك دوغلاس-هيوم، والإشارة إلى: اتفاقيات منظمة الدول المصدرة للنفط (أوبك)، رغبة الكويت في عقد اتفاقية مشاركة خاصة بها، رفض شل الموافقة على المطالب الليبية، والتعاون الحكومي الاستهلاكي
‬‫• الآثار المقترحة لإمدادات النفط في المملكة المتحدة على أساس: قيود دول الخليج من الآن وحتى نهاية عام 1975 على الزيادات في الإنتاج، وقف إنتاج النفط لمدة عام في ليبيا، ووقف إنتاج النفط لمدة ثلاثة أشهر من قبل منتجي النفط في منظمة الأقطار العربية المصدرة للبترول (أوابك‏)
‬‫• محادثة بين وزير الدفاع اللورد كارينغتون ووزير الدفاع الألماني جورج ليبر
‬‫• قصاصة من مقالة في صحيفة "واشنطن بوست" بعنوان "اليابان وأوروبا تنتقدان خطة الولايات المتحدة لمشاركة النفط"، بتاريخ الثاني عشر من يوليو 1973
‬‫• نسخة من نشرة "بتروليوم إنتيليجنس ويكلي"، المجلد الثاني عشر، العدد 20، "العرب والنفط والمال"، بتاريخ الرابع عشر من مايو 1973
‬‫• زيارة بول بريستول، رئيس مجلس إدارة شركة بيري ويغينز أويل ريفاينيريز آند بيتومن مانوفاكتشوريرز، إلى السعودية في يوليو 1973 لبحث الشراكة مع شركة بريتيش بتروليوم
‬‫• المواضيع التي جذبت انتباه الحكومة البريطانية في التصريحات السعودية الأخيرة بشأن النفط
‬‫• اهتمام الهند بإمدادات النفط السعودية
‬‫• ملخص عن صناعة النفط في السعودية
‬‫• التصرف في عوائد النفط السعودية
‬‫• مقتطف من مقالة في نشرة "فورين إيكونوميك تريندز" بعنوان "إعداد وزارة التجارة الأمريكية في السفارة الأمريكية في جدة"، بتاريخ الخامس عشر من أكتوبر 1972
‬‫• رسالة من آر. آي. هالوز إلى السفير البريطاني في جدة آيه. كاي. روثني بشأن استثمار احتياطيات السعودية من النقد الأجنبي