استخدام النفط كسلاح من قبل منتجي النفط

FCO 8/2640 الأول من يناير 1976 إلى الحادي والثلاثين من ديسمبر 1976
الوصف

يتعلق هذا الملف باستخدام النفط كسلاح من قِبل الدول المنتجة للنفط، ويتضمن مراسلات تتعلق بالآتي:

  • تقييم طرق استخدام العرب أو العرب والإيرانيين للنفط كسلاحٍ في المستقبل إذا ما اضطروا لذلك، والتخطيط للطوارئ القائم على مبادرة كيسينجر، وتأسيس الوكالة الدولية للطاقة، والاتفاق على برنامج دولي للطاقة
  • مقال للمؤرخ إيلي قدوري في صحيفة ديلي تلغراف بتاريخ الثاني عشر من يناير 1976
  • دراسات صادرة عن وزارة الطاقة عن تأثيرات الحرب الجديدة في الشرق الأوسط، وسلاح النفط في تلك الحرب، وملحق عن تأثير خطة الوكالة الدولية للطاقة في حال خفض الدول العربية صادرتها إلى الدول الأعضاء في الوكالة بنسبة تتراوح بين 50 إلى 100 في المائة
  • التعليمات الموجهة إلى مكتب المستشار البرلماني بشأن التشريعات المطلوبة لتوسيع وتعديل صلاحيات وزير الطاقة، بهدف التحكم في إنتاج وتوزيع النفط ومشتقاته، واستخداماته كوقود ولتوليد الكهرباء
  • نشرة عن الوكالة الدولية للطاقة التابعة لمنظمة التعاون الاقتصادي والتنمية
  • دراسة لوزارة الخارجية والكومنولث بشأن "العوامل الاقتصادية في حرب الشرق الأوسط"، ودراسة أخرى لوزارة الطاقة عن "تأثير إمدادات النفط إلى العالم الغربي في استخدام النفط كسلاح عند اندلاع حربٍ جديدة في الشرق الأوسط"
  • ملخص للموقف الحالي للسعودية عن إمكانية اللجوء إلى سلاح النفط
  • دراسة للجنة الأمن الاقتصادي الدولي عن "التأثيرات المحتملة لإعادة استخدام الدول العربية للنفط كسلاح"، وتشمل: جدول يوضح العضوية في منظمة الدول المصدرة للبترول (أوبك) ومنظمة الأقطار العربية المُصدرة للبترول (أوابك)، وملاحق بشأن "الفترة الزمنية التي يمكن خلالها تأمين الاستهلاك [الخاص بالنفط] بناءً على الفرضيات العديدة للمخزونات والقيود على الطلب" و"نفط بحر الشمال وترتيبات المشاركة الخاصة بالوكالة الدولية للطاقة"