العلاقات السياسية بين السعودية والمملكة المتحدة

FO 371/120771 1956
الوصف

يتعلق هذا الملف بالجهود المستمرة لتحسين العلاقات الأنجلو-سعودية بعد زيارة عزام باشا إلى لندن في يوليو 1956 إبان أزمة السويس بعد قيام مصر بتأميم قناة السويس بتاريخ السادس والعشرين من يوليو، ويتضمن مراسلات بشأن:

  • محادثة دوغلاس دودز-باركر مع هاري إف. كيرن واتصال كيرن مع وزير الخارجية سيلوين لويد. قدم كيرن تعليقات مفصلة من وحي محادثته مع عزام باشا حول الزيارة الأخيرة، بما في ذلك رد فعل الملك سعود بن عبدالعزيز آل سعود (122-123)
  • مناقشة التكتيكات البريطانية، والحاجة إلى تقديم رد على مقترح الأمير فيصل بن عبدالعزيز آل سعود. قرار لويد المؤقت بأن يعرض على السعودية بعض التنازلات، رهناً بحديث دودز-باركر مع كيرن (124)
  • رد وزير الخارجية الأمريكي جيه. إف. دالاس على لويد في العاشر من يوليو بشأن البريمي. نظراً لاختلاف وجهات النظر الأنجلو-أمريكية، يقترح دي. إم. إتش. ريتشز تعليق تبادل الرسائل مع دالاس إلى أن تحدد بريطانيا سياستها (125)
  • معلومات وانطباعات كونها كيرن أثناء زيارته إلى السعودية، نُقلت عبر مكالمة هاتفية إلى دودز-باركر بتاريخ الحادي والثلاثين من يوليو. البريطانيون في ارتياب من التصريح المنسوب ليوسف ياسين. يتضمن الملف أيضاً رسالةً من كيرن إلى لويد، في السادس من أغسطس، فيها مقتطفاً من مقال كتبه كيرن بعد تأميم قناة السويس (126)
  • رد دالاس إلى لويد [مرفق]، بتاريخ الثالث عشر من أغسطس، بشأن المحادثات بين بريطانيا والسعودية عن البريمي والمسائل الحدودية. يتضمن هذا الملف مناقشةً موسعةً لوزارة الخارجية للجانب الأنجلو-أمريكي من النزاع (127، 130)
  • رسالة من السفير البريطاني في السعودية آر. دبليو. باركز إلى الأمير فيصل، يرفض فيها مقترح النقاط الأربع من الأمير، ولكنه يقترح مناقشةً مستعجلةً بشأن البريمي والتسوية الممكنة مع سلطان مسقط بشأن إعادة اللاجئين (128)
  • استعراض العلاقات الأنجلو-سعودية عقب تأميم مصر لقناة السويس. يعطي أمثلةً عن الإستياء السعودي من مصر، لكنه يحذر من أن استخدام القوة ضد مصر دون استفزاز مسبق قد يسبب مشكلات للرعايا البريطانيين في السعودية (129)
  • رسائل من كيرن إلى دودز-باركر ولويد وإتش. بيلي في محاولة للعمل وسيطاً، واقتراح أن الوقت قد حان، في ظل أزمة السويس، للمفاوضات على البريمي. شعور الحكومة البريطانية بالملل من مراسلات كيرن المتكررة. يتضمن الملف أيضاً نصاً لمقال بقلم كيرن: "انتهاك العقد الدولي متجذر في أزمة قناة السويس" (131، 133، 139-140، 142)
  • رغبة الأمير فيصل في زيارة لندن لمناقشة مسألة البريمي، ومعلومات بأن كيرن "يعمل لمصلحة هربرت هوفر" ويتقاضى أموالاً من الحكومتين الأمريكية والسعودية (132)
  • مسودة رد من الأمير فيصل إلى باركز، عرضها على الأخير السفير الأمريكي لدى السعودية جورج إي. وادسوورث (134)
  • رد الأمير فيصل [الترجمة مرفقة] على رفض بريطانيا لاقتراحه ذي النقاط الأربع (135-136)
  • مناقشة بين وادسوورث ويوسف ياسين بشأن رد الأمير فيصل. خيبة أمل وادسوورث من أن تعليقاته على المسودة قد تم تجاهلها (137) موجزات عن موضوعَين لزيارة رئيس الوزراء ووزير الخارجية إلى باريس، وهما: الأسلحة السعودية، والتقارب العراقي-السعودي (138)
  • موجز عن الوضع الأخير للعلاقات الأنجلو-سعودية في محادثة دودز-باركر مع ويليام سي. بيرديت من وزارة الخارجية الأمريكية (141)
  • اجتماع وزير الخارجية مع كيرن وعزام باشا في نيويورك، بصفة أساسية بشأن البريمي (143-146)
  • ملخص للوضع الحالي للعلاقات الأنجلو-سعودية بقلم ريتشز، اعتباراً من الثاني والعشرين من أكتوبر. وهو يؤكد أن مسألة تكتيكات البريمي يجب ألا تسبب أضراراً مثل تقسيم منطقة قاع البحر بين البحرين والسعودية (147)
  • إعلان رسمي عن المحادثات بين الملك سعود والسفير البريطاني (148)
  • محادثتين شخصيتين بين الملك سعود والرئيس اللبناني كميل نمر شمعون. البريطانيين يشكرون شمعون على عرضه المساعدة في تحسين العلاقات الأنجلو-سعودية (150)
  • مسألة ما إذا كانت معاهدة جدة لسنة 1927 ما زالت قائمةً أم لا. الإجابة: نعم، وهي في العام السادس من دورة مدتها سبع سنوات قابلة للتجديد. يتضمن هذا الملف نسخة من المعاهدة ومذكرتين تم تبادلهما لتعديل المعاهدة، بتاريخ الثالث من أكتوبر 1936 والثالث من أكتوبر 1943 (152)