صناعة النفط في الإمارات المتصالحة

FO 371/149087 1960
الوصف

يتعلّق هذا الملف بصناعة النفط في الإمارات المتصالحة. ويتضمن مراسلات بشأن:

  • محادثات بين حاكم أبوظبي الشيخ شخبوط بن سلطان آل نهيان، وآر. إي. آر. بيرد من شركة نفط العراق، نيابةً عن شركة استثمار النفط (الإمارات المتصالحة)، بشأن اكتشاف النفط بكميات تجارية، ومسودة اتفاقية على أساس تقاسم الأرباح مناصفةً، وتعيين محامٍ (55، 61، 70، 75)
  • تدهور صحة ريتشارد براندت من شركة إس. أيه. أيه. سي للاستيراد والتصدير المحدودة (ساك)، وما ترتب على ذلك من عدم إحراز تقدم في امتياز نفط الشارقة، واتفاقية مؤقتة [مُرفقة] بين براندت والحاكم الشيخ صقر بن سلطان القاسمي. ويتضمن أيضًا: الاتفاقية السياسية لعام 1937 بين الحكومة البريطانية وشركة امتيازات البترول المحدودة المتعلّقة بامتياز نفط الشارقة، ومعلومات تشير إلى أن مؤسسة البترول الالمانية تدعم براندت (56-57، 60، 62، 65، 71-74، 76)
  • استياء حاكم دبي الشيخ راشد بن سعيد آل مكتوم من عدم فاعلية شركة دبي العاملة في المناطق البحرية وشركة استثمار النفط (الإمارات المتصالحة) (58، 69)
  • رغبة نديم الباجه جي في أن يُصبح مستشار حاكم أبوظبي لشؤون النفط (63)
  • معلومات مثيرة للقلق بشأن اثنين من مديري شركة (ساك): جورجن براندت والسيد نيمان (64)
  • ترسيم حدود منطقة قاع البحر التابعة لرأس الخيمة وعدم وجود خريطة توضح حدود المنطقة غير المتنازع عليها في اتجاه البحر، والتي تنازلت عنها شركة استثمار النفط (الإمارات المتصالحة) (66)
  • الاكتشافات النفطية لشركة استثمار النفط (الإمارات المتصالحة) في منطقة مربان-طريف التابعة لأبوظبي. ويتضمن إحداثيات آبار النفط (67)
  • فكرة تعيين محامٍ، على الأرجح بيل بالانتين، لتقديم المشورة إلى الشيخ شخبوط في محادثاته مع شركة نفط العراق. الشيخ شخبوط يعتقد أن ذلك غير ضروري (68).